آل المصـــــــــــــــــــــــــــري

الرغبه في التعارف والمشاركه والابداع واخذ المعلومات عبر الانتر نت
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مهارات في فن الاتصال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: مهارات في فن الاتصال   الجمعة 12 ديسمبر 2008 - 2:33

هناك أساليب عملية في فن الاتصال والتعامل مع الآخرين. لنتعرف على بعض القواعد في هذا الفن ، وهي:

القاعدة الأولى: قدر الشخص:

التقدير حاجة فطرية يبحث عنها البشر ، كل البشر يرغبون في أن يكونوا شيئًا مذكورًا فالإنسان بداية يبحث عن الطعام والشراب فإذا تمكن من ذلك بحث عن الأمن، فإذا تمكن من ذلك بحث عن التقدير فإذا تمكن من ذلك بحث عن الإنجاز.

يقول الأستاذ جون ديوي 'أعمق واقع للإنسان إلى العمل هو الرغبة في أن يكون شيئًا مذكورًا'.

وها هو أحد المديرين الناجحين يسمى تشارلي شواب يسأل عن سر نجاحه في التعامل مع الناس فيقول: 'إنني أعتبر مقدرتي على بث الحماسة في نفوس الناس هي أعظم ما أمتلك وسبيلي إلى ذلك هين وميسور فإني أجزل لهم المديح والثناء وأسرف في التقدير والتشجيع'.

إن الناس يبحثون عمن يقدرهم في هذه الحياة وإذا وجدوه تمسكوا به وأحبوه حبًا شديدًا، وإليك هذه القصة العجيبة لتدرك مدى حاجة الناس إلى التقدير: يقول الكاتب الشهير ديل كارنيجي: 'ارتحل مستر 'سي' عقب انضمامه إلى معهدي بمدة وجيزة إلى لونج ايلاند في صحبة زوجته ليزوروا بعض أقاربها الآخرين، ولما كان يتحتم على مستر 'سي' أن يخبر طلبة فصله بنتيجة تطبيقه لمبدأ 'إظهار التقدير للناس' فقد فكر في أن يبدأ بالعمة العجوز.

وألقى مستر 'سي' نظرة في أرجاء البيت ليرى أي الأشياء فيه يسعه أن يبدي تقديره له وما لبث أن سأل العمة العجوز: ألم يشيد هذا البيت في نحو عام 1890؟ فأجابته: بلى هذا على وجه التحديد هو العام الذي بني فيه.

فقال: إنه يذكرني بالبيت الذي ولدت فيه، إنه جميل، قوي البناء، فسيح الأرجاء، متعدد الغرف، وإنه لمن سوء الحظ أن مثل هذه البيوت لم تعد تشيد في هذه الأيام.

فوافقته العمة العجوز على ذلك، وأخذت تحكي له ذكريات الماضي يوم كانت مع زوجها المتوفى ثم أخذت تطوف به في البيت فأبدى مستر 'سي' تقديره المخلص للتذكارات الجميلة التي جمعتها خلال رحلاتها مع زوجها بقول مستر 'سي' فلما فرغنا من جولتنا بأنحاء المنزل اقتادتني العمة إلى الحديثة حيث الجاراج، وهناك وجدت سيارة باكار فخمة تكاد تكون جديدة لم تمس وقالت لي العمة في لهجة رقيقة:

لقد اشترى زوجي هذه السيارة قبل أن يموت بمدة قصيرة ولم أركبها قط منذ وفاته، إنك يا مستر 'سي' تقدر الأشياء الجميلة ذات الذكرى العزيزة فخذ هذه السيارة إنها لك مع أخلص تحياتي'.

ففوجئ مستر 'سي' بهذه المفاجأة قال: كيف يا عمتي؟ إنني أقدر كرمك طبعًا ولكني لا أستطيع أن أقبل عطيتك، إنني لست قريبًا لك ولديك أقارب كثيرون يودون أن تكون لهم هذه الباكار. فقالت في ازدراء: أقارب؟ نعم لدي أقارب ليس لهم سوى انتظار موتي كي يظفروا بهذه السيارة ولكن بعدًا لهم.

فعدت أقول لها: حسنًا إذا كنت لا تريدين أن تعطينها لأحد منهم فلماذا لا تبيعينها ؟ فهتفت مرة أخرى أبيعها ؟ أتحبني أبيع هذه السيارة ؟ أو تظن أنني أطيق أن أرى الغرباء يروحون أمامي ويغدون بهذه السيارة ؟ هذه السيارة التي اشتراها زوجي لي أنا ؟ إنني سأهديها لك يا مستر 'سي' فأنت تقدر التذكارات حق قدرها'.

هذه العجوز كانت تتلهف إلى شيء من التقدير والاعتراف بأهميتها فلما وجدت من يغدق عليها هذا التقدير لم تجد أقل من سيارة باكار تهديها له لتعبر عن امتنانها وشكرها'.

وإلى جانب ذلك فإن التقدير يعطي الشخص دفعة إيجابية قوية جدًا إلى الأمام ، ويبني في الشخص الثقة بالنفس والشعور بالنجاح ويثبت الإنسان في مواقف الشدائد والمحن، كما فعلت خديجة رضي الله عنها حينما رجع إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدما نزل عليه جبريل أول مرة فقال لها: لقد خشيت على نفسي. فقالت له: 'كلا والله لا يخزيك الله أبدًا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم، وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق'.

مرت بي بعض الأيام كنت مصابًا ببعض الإحباط فقررت أن أصنع ملفًا داخل ذهني يجمع كل كلمات التقدير الحقيقية التي مرت بي في حياتي ؟ فبدأت أتذكر وكلما ذكرت موقفًا سجلته في ذهني، تذكرت مواقف من والدي ومن بعض المعلمين ومن شيوخي، فإذا بي أشعر بأمل كبير وتزداد ثقتي بنفسي وبالفعل تغيرت بعد صنع هذا الملف كثيراً، ومررتُ بعد صنعه بفترة إنجاز كبيرة بحمد الله.

ولكن نذكرك وننبهك بأن يكون تقديرك مخلصا وصادقا وحقيقيا ، ابتعد عن التزلق الزائف ، وأخرج الكلام من قلبك واصدق الله فيه، استخدم كلمات ساحرة مثل أن تقول للشخص: أنت رائع، يعجبني فيك القوة والإصرار، لقد تغيرت بالفعل إلى الأحسن ، إننا نقطع شوطًا كبيرًا في إنجاز ما نريد، أنت على ما يرام.

ولقد استخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الأسلوب في تربية أصحابه أيما استخدام ، والمطالع لسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم يجدها مفعمة بالتقدير المخلص،فهذا أبو بكر يسميه بالصديق ، وهذا عمر يسميه بالفاروق، وهذا خالد يسميه سيف الله المسلول ، وهذا حمزة يسميه أسد الله ، وهذا علي بن أبي طالب ، يخبر عنه أنه من الرسول صلى الله عليه وسلم بمنزلة هارون من موسى، وهذا عثمان بن عفان يقول عنه أنه تستحي منه الملائكة، وهذا أبو عبيدة يسميه أمين الأمة، وهذا معاذ بن جبل يسميه أعلم الأمة بالحرام والحلال.

القاعدة الثانية: اظهر اهتمامًا حقيقيا بالشخص:

على قدر اهتمامك بالناس على قدر ما يهتم بك الناس، فالناس تبحث عمن يهتم بهم ويتفقد أحوالهم ويسأل عليهم لاسيما في هذا الزمان الذي انشغل فيه كل امرئ نفسه.

وقد رأيت في حاجة الناس وتعطشهم إلى من يهتم بهم العجب العجاب فبمجرد أن ترفع سماعة الهاتف لتسأل على شخص أو ترسل إليه رسالة على الجوال حتى تجد هذا الشخص يمتن لك هذا الصنيع العظيم امتنانًا عظيمًا، ويطلب منك أن تزيد من هذا العمل بقدر استطاعتك، بل أحيانًا تواجهني مواقف محرجة من بعض الإخوة [وهم إخوة أكفاء كرام متعلمون ومثقفون] حينما يسألونني أو يطلبون مني أن أهتم بهم أو أن أسأل عليهم حينها أشعر بتقصيري تجاههم وأطلب منهم العفو والصفح.

لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يهتم بأصحابه ويتفقد أحوالهم ويسأل عن غائبهم، ويزور مريضهم، وكان أبو بكر رضي الله عنه وهو خليفة المسلمين يذهب إلى بيت امرأة عجوز ليتفقد أحوالها وينظف لها بيتها ويحلب شاتها ثم ينصرف، وهكذا كان عمر يفعل رضي الله عنه.

فلماذا لا نهتم نحن بأحوال الناس ولا نسأل عليهم ولا نظهر اهتمامًا بهم؟ أعرف أحد الإخوة كانت إذا جاءت أيام الامتحانات يتصل بجميع إخوانه ليطمئن عليهم وكنت من جملة من يتصل بهم، وكنت أسعد بهذه المكالمة التي لم تكن تستغرق أكثر من دقيقة 'ماذا فعلت في الامتحان اليوم؟ ما هو الامتحان القادم؟ ربنا يوفقك.

وحينما تكلمت مع بعض الإخوة بخصوص هذا الموضوع ذكروا لي أيضًا الأثر الإيجابي الذي تطبعه هذه المكالمة في نفوسهم حتى إن أحد الإخوة قال لي: 'في أحد الامتحانات لم يتصل الأخ فلان بي فاتصلت أنا به'.

فتأمل كيف استطاع هذا الأخ أن يقيم اتصالاً ناجحًا من خلال تصرف بسيط وسهل.

اشتكى أحد الإخوة في فترة من الفترات من تردي وضعه الإيماني ومن عدم قدرته على مواجهة الذنوب والمعاصي، وكانت المشكلة عدم وجود أخ له علاقة قوية معه حتى يساعده في اجتياز هذه المحنة، حتى برز أحد الإخوة وساعده في تجاوز هذه المحنة، فسألت هذا الأخ الذي ساعد الأخ المشتكي فقلت له: كيف استطعت أن تقيم علاقة قوية مع هذا الأخ مع أني لا أراك تعبر عن مشاعرك وعواطفك تجاهه وهو شخص عاطفي؟ فقال لي: إنه الاهتمام بالشخص.

وهكذا اهتم بالشخص وتفقد أحواله تجد نفسك قطعت شوطًا كبيرًا في الاتصال معه.

وللحديث بقيه .

منقول

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إنسان أكثر
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 3168
العمر : 40
الموقع : المملكة العربية السعوديه .... جدة
العمل/الترفيه : نائب مدير مجموعه التاج للتمليك
المزاج : هادي
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   السبت 13 ديسمبر 2008 - 11:32


الرميصاء على طراحك الجميل

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tvquran.com/
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   السبت 13 ديسمبر 2008 - 14:33

انسان اكثر شاكرة لك مرورك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الأحد 14 ديسمبر 2008 - 0:39

القاعدة الثالثة:

وهي: كن مستمعًا طيبًا وشجع محدثك للكلام عن نفسه:

يقول الله تعالى في كتابه واصفًا المنافقين: {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا} [التوبة:61].

فلما كان من المنافقين من لا يفقهون ولا يعلمون ولاحظوا هذا الخلق العظيم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ألا هو الاستماع والإنصات للآخرين فأرادوا أن يؤذوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا 'هو أذن' أي يسمع من كل من يقول له، فيرد الله عليهم فيقول: {قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ} [التوبة:61] ولا يقر إلا بالحق ولا يقبل إلا الخير والمعروف، لا أذن شر مثلكم أيها المنافقون ثم تتابع الآية: {يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ} [التوبة:61].

ولعل الآية توحي إلينا أن الاستماع والإنصات للآخرين هذا رحمة بالناس، ولعلها أيضا تجعلك تحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر وأكثر وتجعلك تستشعر مدى المصيبة التي أصابت الأمة حينما فقدت هذا القلب الكبير، وهذه الأذن الصاغية المستمعة لمشاكل الناس وهمومهم.

وأنا أحيانًا أكون في ضيق أو في مأزق وأشعر بالحاجة إلى هذه الأذن المستمعة فأتذكر شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم وأفتقده وأتذكر العلامة الأولى التي ذكرها د/ فضل البهي في كتاب 'حب النبي صلى الله عليه وسلم وعلاماته' فكانت العلامة الأولى: الحرص على رؤيته وصحبته صلى الله عليه وسلم ويكون فقدهما أشد من فقد أي شيء آخر في الدنيا'.

ولعل هذا الشعور هو الذي يدفعني أكثر للاستماع إلى الناس ومحاولة مساعدتهم، فلماذا لا تقتدي أيها الأخ الكريم برسولك صلى الله عليه وسلم ؟ لماذا تحرم الناس من أذنك؟

الإصغاء

يقول 'إيزاك ماركسون' بطل العالم في مقابلة مشاهير الناس: 'أن معظم الناس يفشلون في طبع أثر طيب في نفوس من يقابلونهم لأول مرة لأنهم يهملون الإصغاء والاهتمام، أنهم يحصرون همهم في الكلام الذي سيقولونه، ومن ثم يصمون آذانهم عن الاستماع، وقد قال لي عظماء الناس: أنهم يفضلون المستمعين الطيبين على المتكلمين ولكن يبدو أن المقدرة على الاستماع أصعب من أي صفة طيبة أخرى.

وها هو ديل كارنيجي يروي لنا قصة حدثت له فيقول: 'قد جمعتني أخيرًا بأحد علماء النبات المبرزين حفل عشاء أقامها الناشر المعروف 'ج جرنيبورج' ولم أكن قد تحدثت إلى أحد علماء النبات من قبل , لذلك وجدت في الاستماع إليه لذة كبرى، وانتصف الليل فتمنيت للمدعوين ليلة سعيدة وانصرفت، وعاد عالم النبات إلى مضيفنا وأجزل له الثناء علي فقد كنت على حد تعبيره 'مثيرًا جدًا'، واختتم حديثه للمضيف بقوله: حقًا إن مستر كارنجي محدث بارع' محدث بارع، أنا؟ وكيف؟ فإني لم أقل شيئًا على الإطلاق، كل ما فعلته أنني استمعت بشغف وقد أحس هو بذلك وسر ذلك، فالاستماع بشغف هو أعلى ضروب الثناء الذي يمكن أن تضفيه على محدثك'.

ويقول جاك وود فورد: 'قل من البشر من يجمد أمام الثناء الذي يتضمنه الإنصات باهتمام'

ولذا فأسأل محدثك أسئلة تظن أنه سيسر بالإجابة عنها. شجعه على الكلام عن نفسه وأعماله وعن المحيط الذي تخصص فيه، وتذكر أن محدثك يهتم بنفسه وبرغباته ومشكلاته أكثر بمائة ضعف من اهتمامه بك.

ومن فوائد هذا الاستماع الجيد أيضًا أنه سيعرفك أكثر بطبيعة الشخص وصفاته وإيجابياته وسلبياته مما يساعدك في معرفة التأثير فيه وتغييره للأفضل.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
العميد
العميد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2776
العمر : 45
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : تجارة حره
المزاج : عال العال والحمدلله
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الأحد 14 ديسمبر 2008 - 22:34

نعم تريد ان تقدر وتقيم شخص

انصت واستمع اليه


شكرآ رميصاء على طرح هذا الموضوع

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almasri1415.ahlamontada.net
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الإثنين 15 ديسمبر 2008 - 5:02

نعم تريد ان تقدر وتقيم شخص

انصت واستمع اليه


شكرآ رميصاء على طرح هذا الموضوع



اهلا بك يا مدير في الصفحة فعلا انصت واستمع لان الله خلق لنا اذنان نستمع بهما ولسان واحد

نتكلم به وعني شخصيا افضل الانصات عن الحديث غالبا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الإثنين 15 ديسمبر 2008 - 5:05

القاعدة الرابعة: اشكر الآخرين:

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'من لم يشكر الناس لم يشكر الله'.


فالناس يحبون من يشكرهم وإن كان الأصل في المسلم أنه يعمل العمل ابتغاء رضاء الله، ولا ينتظر شكر الناس، ولكن ذلك طبع في البشر وذلك لا بأس منه شرعًا.

وقد صلى الله عليه وسلم أيضًا: 'من صنع إليه معروف فقال لصاحبه جزاك الله خيرًا فقد أبلغ في الثناء'.

وفي الحياة ستجد أشخاصًا كثيرين يحبونك ويريدون خدمتك، فإذا ما أدى إليك خدمة فهو يحتاج لسماع شكرك لا تفضلاً ولا امتنانًا ولكن ليتأكد أن معنى حبه وتقديره لك وصل، وأنك سعدت بهذه الخدمة واستفدت منها وأن أواصر الأخوة بينكما قد زادت لذا فأنت تقول لشخص مثلاً: 'لا أعرف كيف أشكرك' أو 'لقد أسديت إلي صنيعًا لا أنساه أبدًا' مثل هذه الجمل قد تصنع في الشخص فعل السحر بل تراه بعد ذلك يتحين الفرصة لخدمتك ولصنع المعروف لك ليسمع مثل هذه الكلمات.

ولننظر إلى أستاذ البشرية محمد صلى الله عليه وسلم ، ففي عز المعركة والمشركون محدقون حوله في غزوة أحد وليس معه إلا طلحة بن عبيد الله وسعد بن أبي وقاص والموقف شديد الصعوبة والخطورة، ويقوم سعد وطلحة ببطولات نادرة، وكان سعد رضي الله عنه ماهرًا في الرماية مهارة كبيرة، فأخذ يرمي بسهمه يدافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ينسى المعلم الأعظم صلى الله عليه وسلم التشجيع والشكر في هذا الموقف فقال: 'ارم سعد فداك أبي وأمي'، وتذكر كتب السيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجمع أبويه لأحد غير سعد.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
العميد
العميد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2776
العمر : 45
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : تجارة حره
المزاج : عال العال والحمدلله
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الإثنين 15 ديسمبر 2008 - 12:44

اقتباس :
فقال: 'ارم سعد فداك أبي وأمي'،





الله اكبر كلمة تقشعر لها الابدان

انها كلمة ذات شأن عظيم

وكيف برسول الله وهوالذي يلفظها


شكرآ يا رميصاء

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almasri1415.ahlamontada.net
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الإثنين 15 ديسمبر 2008 - 15:35

ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم اسوة حسنة

شكرا لك يا عميد لتواجدك المستمر

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الإثنين 15 ديسمبر 2008 - 15:38

القاعدة الخامسة: سهل ورغب شجع:

سهل أداء العمل على الشخص، رغب الشخص في العمل، شجعه على العمل.

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : 'بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا'.

عندما تقول للشخص مثلاً: هذا العمل صعب جدًا أعتقد أنك ستفشل، هذا العمل ثقيل للغاية، أنت بذلك تصنع عوائق نفسية في طريقه إلى العمل وقد يصدقك بالفعل ولا يستطيع عمله، افعل العكس سهل العمل على الشخص وقل له: 'من السهل عليك إنجاز كذا' أن قدرتك أكثر من ذلك بكثير' أنت تستطيع' 'أنا أثق بك'.

وأما عن ترغيب الشخص في العمل: فعليك بداية أن تنظر من منظور الشخص الآخر وتضع نفسك في موضعه، وتعلم ماذا يرغب وما هي دوافعه في الحياة لتتمكن بعد ذلك من ترغيبه في العمل الذي تريد بطريقة تفكيره.

فها هو أحد الآباء كان شديد القلق على طفله الذي كان معتل الصحة فاقد الشهية للطعام واستعمل هو وزوجته الطريقة المعتادة: نهر الطفل ولاماه أمك تريدك أن تأكل هذا، أبوك يرغب أن تنمو وتصبح رجلاً، فهل اهتم الطفل بهذه الرغبات؟ بالطبع لا.

وقد أدرك الأب أخيرًا خطأ تفكيره فجعل يسأل نفسه: ماذا يريد الطفل؟ وكيف أوفق بين ما أريد وما يريد؟

وحين بدأ التفكير على هذا النحو سرعان ما حلت المشكلة فقد كان للطفل دراجة يحلو له أن يركبها ولكنه كان يهاب صبيًا يكبره سنًا. ويلذ له دائمًا أن ينحى الطفل عن دراجته ليركبها هو عنوة واقتدارًا. فماذا كان الطفل يريد؟ لقد كان يريد بالطبع الانتقام من هذا الصبي الذي طالما جرح كبرياءه. وعرف أبوه هذا فأقبل عليه يمنيه بأنه يسعه أن ينتقم من غريمه هذا لو أنه أكل ما تريده أمه أن يأكله، وعندئذ حلت المشكلة، فقد أبدى الطفل استعداده ليتناول أصناف الطعام بلا استثناء لكي ينمو ويكبر ويتسنى له أن ينتقم من غريمه.

أراد 'رالف والد وايرسون' وابنه الصغير أن يحملا عجلاً صغيرًا على العودة إلى حظيرته ولكنهما لم يصيبا إذ وضعا نصب أعينهما ما يرغبان فيه وحسب، وفعل العجل الصغير مثلما فعلا تمامًا، وضع نصب عينيه ما يرغب فيه هو فثبت قوائمه في الأرض وأبى أن يتزحزح من مكانه قيد شعره. وشاهدت زوجته هذا المشهد وكانت تعرف ما يريده صغار العجول فأسرعت إلى العجل الصغير ووضعت إصبعها بحنان الأمومة في فمه وتركته يمتص راضيًا.

وتستطيع أيها الداعية الهمام أن تستخدم هذا المبدأ ـ مبدأ ترغيب الشخص في العمل من وجهة نظرهم ـ استخدامًا واسعًا، فهذا يؤثر فيه الكلام عن الدار الآخرة والجنة والنار، وهذا يؤثر فيه واقع المسلمين اليوم ومآسيهم وهذا يؤثر فيه الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، وهذا يؤثر فيه بلاغة القرآن ودقة ألفاظه، وهذا يؤثر فيه العدد يتأثر إذا حضر لشيخ شهير ورأي هذه الأعداد الغفيرة ملتفة حوله.

وقد تنوعت أساليب دعوة النبي صلى الله عليه وسلم على حسب كل شخص:

فهذا سويد بن الصامت رجل شاعر لبيب يدعوه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام فقال سويد: لعل الذي معك مثل الذي معي. فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'وما الذي معك'؟ قال حكمة لقمان. قال: ' أعرضها علي'. فعرضها: فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'إن هذا لكلام حسن، والذي معي أفضل من هذا قرآن أنزل الله تعالى علي هو هدى ونورًا' فتلا عليه الرسول صلى الله عليه وسلم القرآن ودعاه إلى الإسلام فأسلم.

وهذا حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه عم النبي صلى الله عليه وسلم رجل قوي غيور، أسلم حينما سمع أن أبا جهل آذى النبي صلى الله عليه وسلم.

وهذا أبو سفيان رضي الله عنه يسلم لما يرى عظم جيش المسلمين

وانظر كيف دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم حصين بعد عبيد إلى الإسلام قال له: يا حصين كم تعبد؟ قال: سبعة آلهة ستة في الأرض وواحد في السماء.
قال: فمن الذي تعد لرغبتك ورهبتك؟
قال: الذي في السماء. قال: أسلم حتى أعلمك كلمات ينفعك الله بها [هنا يدعوه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام عن طريق تعليمه دعاءا] فأسلم.
فقال: 'قل اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي'.

وهذا ضماد الأزدي وكان من أهل اليمن رضي الله عنه وكان يرقى من الجن، فيأت للرسول صلى الله عليه وسلم يعرض عليه أن يرقيه بعدما سمع من كفار قريش ما سمع فيقول له الرسول صلى الله عليه وسلم خطبة الحاجة: 'إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ...' فيسلم رضي الله عنه.

وهكذا اختلف مدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل شخص لدعوته إلى الإسلام

وأما التشجيع: فيقول الأستاذ على طنطاوي: قرأت مرة أن مجلة إنكليزية كبيرة سألت الأدباء عن الأمر الذي يتوقف عليه نمو العلوم وازدهار الأدب؟ وجعلت لمن يحسن الجواب جائزة قيمة، فكانت الجائزة لكاتبة مشهورة قالت 'إنه التشجيع'.

اجعل دأبك دائمًا أيها الأخ أن تشجع الآخرين، أي فعل إيجابي تراه شجعه، أي إبداع أيده، افتح المجال أمام الناس ليبدعوا وليتحركوا ولينطلقوا وشجعهم على ذلك.

انظر إلى هارون الرشيد رضي الله عنه الذي كان يشجع العلماء وطلبة العلم ويغدق لهم العطايا والصلات حتى قال بن المبارك: فما رأيت عالمًا ولا قارئًا للقرآن ولا سباقًا للخيرات ولا حافظًا للمحرمات في أيام بعد أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم وأيام الخلفاء والصحابة أكثر منهم في زمن الرشيد وأيامه، لقد كان الغلام يجمع القرآن وهو بن ثمان سنين، ولقد كان الغلام، يستبحر في الفقه والعلم ويروي الحديث ويجمع الدواوين ويناظر المعلمين وهو بن إحدى عشرة سنة'.

وفي القرن السادس عشر قامت محاولة ناجحة في عهد الخلاقة العثمانية لتجميع النابغين من جميع الأمصار والقرى وتوفير الرعاية التي جعلت كل نابغة يعطي ما عنده من فن وعلم مما ساعد على ازدهار الدولة العثمانية حضاريًا وعسكريًا حتى باتت تهدد بغزو أوروبا'.
للحديث بقية.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحجبة
مشرف
مشرف
avatar

انثى عدد الرسائل : 594
العمر : 44
الموقع : فلسطين - غزة
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : حساسة
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الثلاثاء 16 ديسمبر 2008 - 0:33


رميصاء على هذا الطرح

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الثلاثاء 16 ديسمبر 2008 - 0:38

عطرتي الصفحة بتواجدك يا محجبة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
العميد
العميد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2776
العمر : 45
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : تجارة حره
المزاج : عال العال والحمدلله
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الثلاثاء 16 ديسمبر 2008 - 12:36

أما الآن الحاصل في الدول العربيه هو التحبيط للمعنويات

يكون عند الشخص القدره على الابداع ولكن لا يجد من يهتم وينمي قدراته

بل العكس تُكسر مجاديفه ويصل الامر الى تكسير عظامه لكي لا يصبح افضل

من هو أقل منه قدره وذكاء

وتجد ان بعض الشخصيات التي عندها قدرات وذكاء تجذب نحو الدول الغربيه

فتجد تشيع وترغيب منهم وتقديم المساعدات لهم لكي يتمكن الشخص من الابداع وبذلك

الانسان الغربي لا يذهب كل ما قدمه له هباء منثورا بل يستفيد منه ومن انجازاته وابداعاته

حين اذ لا يستطع ان يمتنع من اعطى المعلومات لمن اسدى له معروفآ واحتضنه حين تخل

عنه بني جلدته...

وهكذا اذا ساد وتفشى التحبيط في المجتمع يصبح ذلك متوارث بين الاجيال ولا نعتب على الاجيال

الجديده اذا دب فيهم التخلف والتناحه



شكرآ رميصاء على هذا الطرح وانتِ من الناس الذين يؤمنون بهذه الخصال

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almasri1415.ahlamontada.net
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الثلاثاء 16 ديسمبر 2008 - 13:54

اذا دب فيهم التخلف والتناحه


حلوة منك التناحة يامديرلان التناحة كثير تشوفها هالايام سواء من الصغار او الكبار

لكل انسان موهبة مدفونة بداخله بالنسبة للاطفال فهذه مسؤلية والديهم اذا اكتشفواموهبة عنده

بالنسبة للكبار عليهم بالغوص في اعماقهم جيدا حتى يعثروا على الكنز الدفين وينموه ولا نقول

ان الوقت قد فات

ممتنة لك على مرورك الكريم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الثلاثاء 16 ديسمبر 2008 - 14:01

القاعدة السادسة: ابتسم وكن صاحب دعابة:

إن الابتسامة وروح الدعابة والمرح تجعل الناس يبحثون عنك ويسألون عنك ليتصلوا هم بك وليستأنسوا بالحديث معك.

ـ يقول فرانكلين بتجر: 'إنه وجد منذ زمن مضى أن الرجل المبتسم أهل للترحيب في كل مكان'.

ـ ولأهل الصين حكمة: 'إن الرجل الذي لا يعرف كيف يبتسم لا ينبغي له أن يفتح متجرًا'.

ـ ويقول مدير إحدى شركات المطاط الكبرى: 'إن الرجل قلما ينجح في عمله ما لم يقبل عليه بروح الدعابة والمرح'.

ـ ويقول ديل كارنجي عن الابتسامة: 'إنها لا تكلف شيئًا ولكنها تعود بالخير الكثير, إنها تُغنِي أولئك الذين يأخذون ولا تُفقِر أولئك الذين يمنحون، إنها لا تستغرق أكثر من لمح البصر, لكن ذكراها تبقى إلى آخر العمر، إنها راحة للتعب، وشعاع الأمل للبائس وأجمل العزاء للمحزون'.

ـ هل فهمت الآن لماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'وتبسمك في وجه أخيك صدقة', وقال أيضًا: 'لا تحقرنّ من المعروف شيئًا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق'؟!

هل أدركت الآن لماذا كان يداعب الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه؟!

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا: يا رسول الله إنك تداعبنا. قال: 'إني لا أقول إلا حقًا'.

وإنما نعني بذلك الابتسامة الحقيقية التي تأتي من أعماق النفس, التي تقول لك عن صاحبها: 'إني أحبك.. إنك تمنحني السعادة.. إني سعيد برؤيتك'.

ـ كان عليّ حتى أتخرج من الكلية أن آخذ ما يسمونه بالتربية العسكرية, وهو نشاط لمدة أسبوعين نتعلم فيه الوقوف في طوابير المشاة, ونأخذ بعض المحاضرات العسكرية، وصادف أن يكون معي في هذا النشاط أخ ملتزم بالسُّنة, فكنا نحن الملتزميْن بالسنة في حوالي ستين شابًا. كان هذا الأخ وبكل أسف يسيء التعامل مع الناس ويصيح أحيانًا في وجوههم ويعقد عليهم أمور دينهم، بينما كنت من جهتي على العكس تمامًا دائم الابتسام، أداعب الناس وأمازحهم, فكان مما لاحظته في تلك الأثناء أن الناس كانت تفر من هذا الأخ بينما أجدهم يبحثون عني، وبينما كان الناس يهربون من هذا الأخ وهو يريد أن يحدثهم في الدين، وكانوا يلجئون إليّ ويطلبون مني أن أحدثهم عن الدين.

ولا أنسى اليوم الذي جئت فيه إلى طابور الصباح متأخرًا، وكنت مسئولاً عن فقرة الحديث الشريف في الإذاعة الصباحية، فأتيت تحديدًا على ميعاد قول الحديث, فابتسمت في وجه الضابط واستأذنته في الدخول لقول الحديث فأذن لي.

وفي أثناء اليوم قال لي: 'إنك تذكّرني بروح الإسلام, وحينما أتيت متأخرًا كان المفروض أن أعاقبك, لكنني حين وجدت هذه الابتسامة الجميلة على وجهك عفوت عنك، وأذنت لك بقول الحديث'.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحنون
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 887
العمر : 50
الموقع : المملكة العربية السعودية - جدة
العمل/الترفيه : مدير مكتبة طبية
المزاج : فايق ورايق ومش مضايق
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الأربعاء 17 ديسمبر 2008 - 9:10

جزيتِ الجنة وعفو الرحمن يارميصاء
كالعادة مواضيعك رائعة وقيمة ومفيدة وكلها إبداع
كل التقدير لكِ
تقبلي تحياتي
Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الأربعاء 17 ديسمبر 2008 - 13:02

الحنون شاكرة لك مرورك وتواجدك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الأربعاء 17 ديسمبر 2008 - 13:05

القاعدة الثامنة: احفظ الاسم جيدًا ونادِه بأحب الأسماء إليه:

يقول الأستاذ عباس السيسي: "حفظ الأسماء عامل مهم ومؤشر, وبدونه لا يحدث التحام ولا تتولد ثقة بين الأفراد, فهو أول خيط يربط بين القلوب، إنه الخيط الذي يجمع بين حبات العقد, وبه يمكن بسطها إذا انفصلت أو تفرقت، وكل إنسان يحب أن ينادَى باسمه بل بأحب الأسماء إليه".

ـ ويقول ديل كارنجي: 'إننا نقضي نصف الوقت الذي نتعرف فيه على الغريب نتبادل بضع كلمات جوفاء, ثم لا نستطيع حتى أن نذكر اسمه عندما يحيينا لينصرف. إن من أهم الدروس التي يتلقاها السياسي هذا الدرس: 'إن تذكر اسم أحد الناخبين هو نصف الطريق إلى نباهة الذكر، أما نسيانه فهو نصف الطريق إلى الخيبة والإخفاق'.

ـ وكان نابليون الثالث إمبراطور فرنسا وابن عم نابليون العظيم يباهي بأنه على الرغم من واجبات الملك الملقاة على عاتقة يستطيع أن يذكر اسم كل شخص التقى به.

ـ يقول د/ عبد الله الخاطر: 'الناس يحبون أن ينادَوا بأحب الأسماء إليهم: يا محمد.. يا فلان، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم ينادي أصحابه بأحب الأسماء إليهم حتى الأطفال الصغار كان يكنيهم أحيانًا يقول: 'يا أبا عمير ماذا فعل النغير'؟

وأبو عمير هذا طفل صغير، ويرجع بعض المحللين نجاح بعض القادة من الرؤساء وغيرهم إلى أنهم كانوا يحفظون أسماء الناس أحيانًا.

ـ ذهبت أنا وصديق لي لزيارة صديق لنا في الجامعة اسمه أحمد، وبينما نحن جلوس ناداه صديقي الأول فقال له: يا أحمد: فأجابه: إنني أعتز بالذي يناديني باسم أحمد كثيرًا، فإن أهلي وأصدقائي لا ينادونني بهذا الاسم، ولذا فأنا أعتز كثيرًا بمن يناديني بهذا الاسم.

ـ وإليك هذه الخطوات التي تساعدك على حفظ أسماء الناس:

1. لا بد أن يكون عندك حرص ورغبة على حفظ الأسماء.

2.عندما يبدأ التعارف كن يقظًا، استقبل قلبك وفعلك لاستقبال الاسم ثم تابعه في الذاكرة حتى يثبت.

3.كرر هذا الاسم أثناء اللقاء كثيرًا؛ بأن تنادي الشخص به حتى يتم تثبيته في الذاكرة.

4. عند التعارف من الضروري أن تركز على صورة وهيئة من تتعرف عليه؛ هل له لحية؟! هل يلبس نظارة؟!! لونه.. صوته.. ثم وظيفته.. والمناسبة التي فيها اللقاء.

5.أن تتذكر حين تلقاه كل ما سبق ثم المناسبة والمكان الذي لقيته به أول مرة, وهذا يساعدك على سرعة مناداته باسمه.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
العميد
العميد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2776
العمر : 45
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : تجارة حره
المزاج : عال العال والحمدلله
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الخميس 18 ديسمبر 2008 - 0:52

اقتباس :
لا بد أن يكون عندك حرص ورغبة على حفظ الأسماء



اما انا الحمدلله لايوجد عندي ذاكرة للحفظ وخصوصآ

الاسماء والتواريخ والارقام يستحاله يثبتو في المُمري


شكرآ رميصاء يعطيك العافيه

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almasri1415.ahlamontada.net
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الخميس 18 ديسمبر 2008 - 3:02

اهلا بك يا مدير

بالنسبة لذاكرة الممري تبعك لابد من اعادة برمجة

يعني ترتيب افكار تحديد المطلوب عمل جدول للاعمال المطلوب انجازها

قراءة كتب وبلاخص القران حل مسائل حسابية والغاز كتابة خواطر وهكذاوبالتوفيق

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الخميس 18 ديسمبر 2008 - 3:05

القاعدة التاسعة: تهادوا تحابوا:

روى الإمام الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 'تهادوا تحابوا؛ فإن الهدية تذهب وحر الصدور' أي تذهب وسواسه وحقده وغشه وبغضه للآخرين.

وروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: 'تهادوا تحابوا'.

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ويثيب عليها، وكان يدعو إلى قبولها ويرغّب فيها.

ـ وللهدية أهمية كبيرة في جذب غير المسلمين إلى الدين الإسلامي, كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع صفوان بن أمية حينما أعطاه وادييْن من إبل وغنم، فأسلم صفوان وحسن إسلامه.

ثم سخّر كل ما يملك لخدمة الإسلام. عن صفوان بن أمية قال: 'لقد أعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنه لأبغض الناس إليّ, فما زال يعطيني حتى إنه لأحب الناس إليّ'.

ـ والهدية من أقوى الوسائل لترابط القلوب وتآلفها، ولقد كان لي أخ يحرص على إعطاء الهدايا للناس أيما حرص، ويوصيني بذلك خصوصًا مع من أدعوهم إلى الله, بل وكان يضغط عليّ لأعطي بعض أصدقائي من الهدايا حتى جربت ذلك وأعطيت صديقًا لي هدية فوجدت هذا الأثر النفسي الرائع الذي طبعته الهدية, ومن يومها شعرت بقيمة الهدية.

ـ هذا, ويستحب لك أيها الأخ أن تختار الوقت المناسب للهدية، وقد تستغل بعض المناسبات لإعطاء الهدية مثل الزواج والشفاء من المرض والرجوع من السفر والنجاح في الامتحانات، كذلك عليك أن تختار الهدية المناسبة لكل شخص، فهدية الصغير تختلف عن هدية الكبير، وهدية الغني تختلف عن هدية الفقير، وهدية العالم تختلف عن هدية الجاهل، ولا تنسَ وأنت تقدم الهدية أن تقدمها بنفس طيبة ووجه طلق.
ودمتم بود

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الخميس 18 ديسمبر 2008 - 3:11

انتهى الموضوع مع كل الشكرللذين اعطوا الموضوع وقتا لقراءته

مع اطيب التمنيات بمعاملة راقية ورائعة مع من تحبون اولا

ومع الاخرين ثانيا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النجم المتألق
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 276
الموقع : المملكة العربية السعودية......مكة
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رااااايق
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الجمعة 26 ديسمبر 2008 - 12:50

مشكوووووورة على موضوعك

_________________
[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
العميد
العميد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2776
العمر : 45
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : تجارة حره
المزاج : عال العال والحمدلله
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   الجمعة 26 ديسمبر 2008 - 22:37

جزاك الله خير يارميصاء

ويعطيك العافيه على المجهود

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almasri1415.ahlamontada.net
الرميصاء
مشرف نشيط جدآ
مشرف نشيط جدآ
avatar

انثى عدد الرسائل : 1352
الموقع : المملكه العربيه السعوديه ..... جـدة.......
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارات في فن الاتصال   السبت 27 ديسمبر 2008 - 5:46

شاكرة لك مرورك يانجم المنتدى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهارات في فن الاتصال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آل المصـــــــــــــــــــــــــــري :: ]![ المنتدى العــــــــــــــــام ]![-
انتقل الى: